تسعى بلادنا إلى تطوير المهن فيها بصورة مستمرة، حيث تأتي عملية تنظيم المهن وتطويرها في مقدمة الإهتمامات بوضع السياسات والتخطيط وتحسين مستوى مخرجاتها، وذلك عائد إلى الأهمية المتزايدة  في عصرنا الحاضر، الذي يمتاز بتسارع عجلة المعرفة الإنسانية، وتنامي الإنتاج الفكري والعلمي للبشرية، وما صاحب ذلك من تقدم أصبح سمة مميزة لهذا العصر.

 

وإستجابة للحاجة الملحة إلى تطوير وترقية مهن الحاسوب جاء ميلاد مجلس مهن نظم الحاسوب لتتطابق خارطة عمله بسرعة التغير وتزايد إيقاع المستجدات المعرفية والتقنية المتلازمة بالمسؤولية في التنظيم والترقية والتطوير بجانب التصدى للقضايا المهنية.